التخطي إلى المحتوى


رصد “اليوم السابع” لحظات اللقاء بين الحاجة تحية إبنة بنى سويف، وابنتها الضائعة منذ 45 سنة فى منطقة الكرنك التابعة لمحافظة الأقصر، حيث إن اللقاء بين الأم والابنة كان لقاء امتزج فيه البكاء بالفرحة والسعادة، و”اليوم السابع” رصد لقاء الحاجة تحية و36 من أسرتها بنجلها رضا بعد غياب 45 عاما داخل محافظة الأقصر.


“فضلت متمسكة بالأمل، وصورة طفلتى صاحبة الفيونكات الزرقاء لم تفارق خيالى”، بتلك الكلمات تحدثت الحاجة تحية عويس بائعة من مدينة الفشن جنوب محافظة بنى سويف، إنها عثرت على ابنتها المتغيبة منذ 45 عامًا فى محافظة الأقصر، بعدما نشرت الابنة قصتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.


قصصه وحكايات روتها السيدة تحية عويس صاحبة الـ72 عامًا، عن اختفاء ابنتها وطريقة العثور عليها بعد اختفاء دام أكثر من 45 عامًا، قائلة: “دعيت ربنا فى ذكرى المولد البنوى الشريف أشوف بنتى قبل ما أموت وربنا استجاب“.


وقالت الحاجة تحية”: “كنت أعمل مثلما أعمل الآن فى بيع الخضروات والفواكه بمدينة الفشن، وكان زوجى يعمل صياد على باب الله بأحد القوارب النيلية، وكان لدينا ثلاث من البنات أكبرهم فاطمة وأصغرهم رضا “.


وتابعت الحاجة تحية: “رضا كات تلهو دائما بجوارى بالقرب من محطة السكك الحديدية بمدينة الفشن، وفى أحد الأيام اختفى رضا ولم تعد كعادتها كل يوم“.


وأشارت الحاجة تحية، إلى أنها ظلت تبحث عن رضا هى وزوجها رحمة الله عليه وأسرتها وأهالى مدينة الفشن فترة طويلة، قائلة: ” فى سيدة اختبرنى أن رضا غرقت فى النيل وظللت أبحث عنها أيام عدة دون جدوى “.


وأضافت الحاجة تحية أنها اتجهت إلى الدجالين الذين استنفزوا كل أموالها دون أن تصل إلى ابنتها الصغرى، مشيرة إلى انها توقفت عن البحث عن طفلتها بعد 3 سنوات من البحث بكافة محافظات الجمهورية.


وقالت الحاجة مديحة، إنها أنجبت بعد ذلك من زوجها ثلاثة من الأولاد، ظلت تروى لهم قصة شقيقتهم التى اختفت منذ ذلك الوقت، مشيرة إلى أنها لم تنس طفلتها رضا طوال هذه السنوات.


وأضافت تحية لـ”اليوم السابع”، أنها فوجئت بأحد جيرانها يدعى “أشرف الصعيدى “يخبرها أن ابنتها رضا المتغيبة منذ 45 عاما عندما كانت فى عمر 7 أعوام ما زالت على قيد الحياة وموجودة فى محافظة الأقصر، موضحة أنها تواصلت مع ابنتها من خلال أحد تطبيقات التواصل الاجتماعى على الإنترنت فيديو وصور وتأكدت أنها ابنتها رضا على حد قولها.


وروت تحية أن ابنتها رضا اختفت منذ 45 عاما، مشيرة إلى أنها ظلت تبحث عنها لمدة 3 أعوام وفشلت فى العثور عليها.


وأضافت الحاجة تحية لـ”اليوم السابع”: “ابنتى رضا تعرضت لحروق فى جسدها من 47 عامًا بسبب انقلاب صينية بها 6 أكواب من الشاى الساخن على جسدها“.


وأضافت الحاجة تحية: “أخذت ابنتى وذهبت بها إلى الأطباء وظلت آثار الحروق فى جسدها”، مشيرة إلى أنها عندما تواصلت مع ابنتها تليفونيا أخبرتها بمكان الحرق فتأكدت أنها طفلتها المختفية منذ 45 عامًا.


وأضافت تحية لـ”اليوم السابع”، أنها فوجئت بشقيقها “أشرف” يخبرها أن ابنتها رضا المتغيبة منذ 45 عاما عندما كانت فى عمر 7 أعوام مازالت على قيد الحياة وموجودة فى محافظة الأقصر، موضحة أنها تواصلت مع ابنتها من خلال أحد تطبيقات التواصل الاجتماعى على الإنترنت فيديو وصور وتأكدت أنها ابنتها رضا ـ على حد قولها.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *